معهد البرمجة والمعلوميات والتسيير أولاد برحيل

المنتدى متاح لتبادل المعلومات

يعلن معهد البرمجة والتسيير والمعلوميات أولاد برحيل عن افتتاح التسجيل للموسم الدراسي الجديد فعلى الراغبين الاتصال بالأرقام التالية : 0662049768 أو 0666101058

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» احبك بكل اللغات
الأربعاء يناير 26, 2011 3:36 pm من طرف moulay ait el moubarik

» بلهندة والشاذلي يعززان صفوف المنتخب
الأربعاء نوفمبر 03, 2010 6:49 am من طرف Admin

» مفاوضات بين المغرب والبوليساريو الاثنين
الأربعاء نوفمبر 03, 2010 6:47 am من طرف Admin

» أقوال عن المرأة والحب
الجمعة أكتوبر 29, 2010 3:38 pm من طرف douaa

»  لقاء اكادير ايام /8/ 9/ 10 سنة2010
السبت أكتوبر 23, 2010 3:49 pm من طرف الزاهدي

» تقديم بادو الزاكي المدرب الجديد للكوكب المراكشي للصحافة الإثنين القادم
الأحد أكتوبر 17, 2010 12:53 pm من طرف Admin

»  عند ما جرد المجلس البلدي /باشا المدينة من وسائل العمل....
الأحد أكتوبر 17, 2010 12:42 pm من طرف Admin

»  عند ما جرد المجلس البلدي /باشا المدينة من وسائل العمل....
الأحد أكتوبر 10, 2010 9:02 am من طرف الزاهدي

»  عند ما جرد المجلس البلدي /باشا المدينة من وسائل العمل....
الأحد أكتوبر 10, 2010 9:01 am من طرف الزاهدي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 8 بتاريخ السبت يونيو 04, 2011 2:01 pm


    توزيعة "اوبونتو" لنظام "لينوكس"

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 18/07/2010
    العمر : 40

    توزيعة "اوبونتو" لنظام "لينوكس"

    مُساهمة  Admin في الأربعاء أغسطس 04, 2010 9:23 am

    نقلا عن مجلة PC النسخة العربية
    وعدنا قراءنا الكرام أن نقدم لهم سلسلة من المقالات العملية عن برمجيات المصادر المفتوحة، تعينهم على التوجه إليها والاستفادة منها، حيث إن المقالات المنشورة في باب آراء وقضايا، تناقش الموضوع من منظار عام شامل، وليس من من النواحي العملية، وهو ما سنحاول أن نفعله في هذه السلسلة.

    وقد اخترنا للبداية في هذا الأمر واحدة من أشهر وأسهل وأحدث توزيعات نظام لينوكس، وهي توزيعة أوبونتو، وقد صدرت آخر نسخة منها قبل حوالي ثلاثة أشهر.
    مقدمة


    وعدنا قراءنا الكرام أن نقدم لهم سلسلة من المقالات العملية عن برمجيات المصادر المفتوحة، تعينهم على التوجه إليها والاستفادة منها، حيث إن المقالات المنشورة في باب آراء وقضايا، تناقش الموضوع من منظار عام شامل، وليس من من النواحي العملية، وهو ما سنحاول أن نفعله في هذه السلسلة.

    وقد اخترنا للبداية في هذا الأمر واحدة من أشهر وأسهل وأحدث توزيعات نظام لينوكس، وهي توزيعة أوبونتو، وقد صدرت آخر نسخة منها قبل حوالي ثلاثة أشهر.


    الحصول على أوبونتو

    "أوبونتو هو نظام تشغيل حر مفتوح، نشجعك ونخولك قانونياً أن تنسخه وتعدل عليه وتعيد توزيعه لمن تشاء، فيمكنك استخدام هذا القرص المدمج لتركيبه على أي عدد من الأجهزة، سواء كانت مكتبية أو محمولة، فماذا تنتظر؟ هيا استمتع بتركيبه واستخدامه أنت وعائلتك وأصدقاؤك "

    الأسطر السابقة كانت ترجمة ما قرأته على الغلاف الخارجي الأنيق الذي يحوي القرص المدمج لنظام (أوبونتو).

    وازيدكم من الشعر بيتاً، إن كلفة الحصول على نسخة أصلية من هذه التوزيعة مع توصيلها إلى باب بيتي هي ثلاث دقائق أمضيتها على الشبكة العالمية في الموقع التالي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ، ففي هذا الموقع يجد المستخدم خيارين للحصول على هذه التوزيعة، الخيار الأول هو التنزيل المباشر من الموقع، إذا كان لديه اتصال سريع بالشبكة العالمية، حيث إن حجم الملف يزيد على سبعمائة ميغا بايت، وبعد التنزيل يجب تحويله إلى قرص قابل للتركيب بالستخدام أحد البرامج المعروفة مثل NERO ، أما الخيار الثاني للحصول على النظام، فهو عن طريق إرسال طلب، لا اقول طلب شراء لأنه مجاني، ولكنه طلب للحصول على نسخة، وعندما بدأت بتعبئة الطلب، وهو بسيط جداً، توقعت أن أجد في الشاشة التالية خانة لإدخال رقم بطاقة الائتمان، لتغطية تكاليف الشحن على الأقل، ولكن بدلاً من ذلك ظهرت شاشة تقول: "شكراً على طلبكم، سيصلكم الطلب في مدة تتراوح مابين أربعة إلى ستة أسابيع حسب مكان إقامتكم"، ولأنني كنت متشوقاً لتجريب النظام، وعندي اتصال سريع مع الشبكة، ولأنني وبصراحة، خامرني شك في أن تصلني مجاناً، قمت بتنزيلها واستخدامها، ولكن شكي لم يكن في محله فقد وصلتني بعد أسبوعين فقط!!.


    البداية..

    والآن لدينا قرص النظام، فما الخطوة التالية؟ قبل التركيب على الجهاز ننصح باستخدام النظام من القرص مباشرة، حتى يتمكن المستخدم من التآلف معه والتعود عليه، وذلك بوضع القرص المدمج في سواقة الأقراص ثم إعادة تشغيل الجهاز بحيث يتم الإقلاع من القرص المدمج، وسيجد المستخدم نفسه وجهاً لوجه مع نظام التشغيل لينوكس، وسيجد نفسه أمام نظام سهل بسيط، فيه ما لذ وطاب من الخصائص والبرامج، ويستطيع المستخدم أن يتجول عبر قوائمه ومزاياه، ويستشعر سهولته ويسكتشف خباياه، وذلك دون أن يؤثر على النظام الموجود على الجهاز المستخدم أو نظام تشغيله، أي بإمكان المستخدم أن يبقي نظام ويندوز على جهازه ويجرب استخدام أوبونتو انطلاقا من القرص المدمج، ليس هذا فقط، بل بإمكان المستخدم أن يركب أوبونتو على جهازه مع المحافظة على نظام ويندوز وكل ما يتعلق به.


    قبل التركيب

    بعد استخدام النظام لبعض الوقت من خلال القرص المدمج، يمكن تركيبه على الجهاز ليكون أسرع وأفضل، وذلك أمر في غاية السهولة، ولا يحتاج إلا الضغط على أيقونة “Install” الموجودة على سطح المكتب، ومن خلال سبع خطوات سهلة يصبح النظام جاهزاً على الجهاز، ولكن قبل هناك أمر هام يجب أن يقوم به من يريد أن يبقى نظام ويندوز على جهازه مع الملفات المتعلقة به، وأظنها ستكون حالة الأغلبية، ليطمئنوا أولا أن النظام الجديد يلبي حاجاتهم، لذلك فأول ما يجب أن يفعلون قيبل التركيب هو أن يقوموا بعملية تجزيء للقرص الصلب، وإضافة جزئين على الاقل، أحدهما لتركيب النظام الجديد، وكلما كان أكبر كلما كان أفضل، والآخر يستخدمه النظام الجديد كذاكرة تبديل Swap partition لتسريع وإنجاز التركيب على أكمل وجه، ويكفي أن يكون حجم هذا الجزء 256 ميغابايت، وبعد عملية التجزيء ننصح المستخدم الكريم أن يكتب على ورقة جانبية سعة كل جزء، بما فيها الذي يحوي نظام ويندوز لأنها ستلزمه عند التركيب، ومن الأفضل طبعاً أن يكون لديه نسخة احتياطية من ملفاته، (وهذا يجب أن يتوفر دائما عند كل مستخدم في كل الأحوال)


    خطوات التركيب:

    ولنبدأ الآن بالخطوات السبع اللازمة، وهي في الواقع إجابة عن أسئلة سبعة تظهر تباعاً، الأول يسأل عن لغة التركيب، ويمكن طبعاً اختيار اللغةالعربية، والثاني يسأل عن المنطقة الزمنية للمستخدم، وبطريقة لطيفة، إذ تظهر خريطة العالم وعليها المدن الرئسية، ويمكن للمستخدم النقر على مدينته إن كانت موجودة، أو على أقرب مدينة إليها، ثم السؤال الثالث عن لوحة المفاتيح المفضلة، ويمكن أيضا اختيار العربية، ونلفت هنا إلى أنه بالإمكان تغيير كل هذه المعايير فيما بعد، كما يمكن إضافة لغات أخرى إلى اللغات الغة الرئيسية المطلوبة، ثم يأتي السؤال الرابع، وهو أهم سؤال ويقتضي شيئاً من الانتباه، فهناك خياران، الأول يدع للنظام تركيب نفسه على الجهاز كله، أي يختار النظام أن يركب نفسه، ولا ننصح بهذا الخيار أبداً إلا إذا كان الجهاز خالياً أو جديداً لم يركب عليه شيء بعد، أو إذا كان المستخدم يريد أن يلغي نظام التشغيل الموجود عليه ويركب النظام الجديد، أما إذا كان يريد لجهازو أن يبقى عليه كل شيء كما هو، ويكون له الخيار أن يستخدم النظام القديم أو الجديد، فعليه أن يقوم باختيار كلمة "يدوي"، أي أن يحدد هو بنفسه الجزء الذي يركب عليه النظام الجديد بحيث يحافظ على القديم، وعند هذا الاختيار، تظهر قائمة بالأجزاء الموجودة على الجهاز (Partitions) مع بعض التعليمات المساعدة، وعلى المستخدم أن يختار الجزء الذي قام مسبقا بتحديده كما ذكرنا آنفاً، ويمكنه التأكد مما يختاره عن طريق سعة الأجزاء التي نصحناه بكتابتها قبل التركيب، حيث تظهر في القائمة سعة كل جزء متوفر، وبعد اختيار الأجزاء ينتقل المستخدم للمرحلة التالية، حيث يتم سؤاله إن كان يريد أن ينقل حساباً سابقاً للنظام الحالي، وننصح بعدم فعل ذلك، ثم يسأله النظام عن اسم المستخدم وكلمة المرور التي يريد استخدامها كلما دخل للنظام، وأخيراً تأتي المرجلة السابعة والأخيرة، وهي مرحلة نقل ملفات النظام وتركيبه، ويقوم بها الجهاز تلقائياً، ريثما يقوم المستخدم بشرب فنجان قهوة، وما هي إلا دقائق ويصبح نظام لينوكس جاهزاً للاستخدام من خلال توزيعة أوبونتو.


    جولة سريعة:

    سيكتشف المستخدم بسرعة مدى سهولة وتفاعلية النظام، رغم بساطة قوائمه، وسنذكر فيما يلي أطرافاً سريعة من مزاياه، وإرشادات هامة تعين المستخدم، وخاصة فيما يخص اللغة العربية.

    1. كلما اعيد تشغيل الجهاز تظهر قائمة يختار منها المستخدم نظام التشغيل، ويندوز أو لينوكس، ويمكنه أن يختار أياً منهما، فإن لم يقم بالاختيار خلال فترة قصيرة يتم تشغيل أوبونتو تلقائيا

    2. سيفاجأ المستخدم عندما يرى أن جميع أجهزته الطرفية أو معظمها ستكون مركبة تلقائياً، فقد قمت بتركيب النظام على جهاز المكتب في بيتي وفي عملي وعلى جهازي النقال، فتعرف على جميع الطرفيات، الشاشات والطابعات والمآخذ والسواقات دون أية مشكلة، بل لقد تعرف على وصلة "الشامل" المستخدمة في الإمارات للاتصال بالشبكة فوراً وبشكل تلقائي، وبالنسبة للطابعات فعلى المستخدم أن يقوم بخطوة واحدة فقط وهي أن يصل الطابعة بالجهاز ويطلب من النظام البحث عنها، فيجدها ويسأل المستخدم عن نوعها للتأكد ثم يقوم بتركيبها.

    3. بما أن المستخدم اختار اللغة العربية عند البدء، فسيجد أن معظم القوائم ستكون بالعربية، ويمكنه تغييرها وإضافة لغات أخرى من فقرة "دعم الغات" الموجودة ضمن قائمة "الإدارة".

    4. كما يمكن تحديد بعض مفاتيح التحكم الهامة، مثل مفتاح التحويل بين اللغات،من خلال فقرة "لوحة المفاتيح" الموجودة في قائمة "تفضيلات" يضاً

    5. لا يأتي النظام منفرداً، بل يأتي معه حزمة متنوعة ورائعة من التطبيقات، أي البرمجيات،توعددها سبع وعشرن، بالإضافة إلى عشرين لعبة، نترك لقرائنا الكرام متعة اكتشاف هذه البرمجيات والألعاب، ولكن ننوه إلى أن من أهم البرمجيات حزمة "أوبن أوفيس" التي تكافئ حزمة أوفيس المعروفة، ويمكن لهذه البرمجيات أن تفتح جميع ملفات أوفيس السابقة وأن تقوم بتخزين أي ملف بصيغة أفيس أيضاً، أو بصيغتها الخاصة وذلك حسب رغبة المستخدم،وبالتالي فلن يضيع على مستخدمي "ويندوز" السابقين أية ملفات أو معلومات.

    6. ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، بل سيجد المستخدم في قائمة التطبيقات مزية رائعة، وذلك إذا كان على اتصال بسرعة معقولة بالشبكة العالمية، فيكفيه عندها أن ينقر على فقرة إضافة البرامج في قائمة التطبيقات، لتظهر له قائمة متنوعة من عشرات البرمجيات المختلفة، مصنفة حسب أنواعها، من تعليمية وخدمية وبرامج أعمال وألعاب وبرامج خدمية وغير ذلك، وعند انتقاء أي منها تظهر معلومات وافية عنه، ولا يلزم المستخدم لتlنزيله وتركيبه إلا أن يختاره بالنقر عليه، وسيقوم النظام بالباقي دون أي تدخل أو عناء من المستخدم.

    7. من الملحقات التي تأتي مع النظام برنامج للبريد الإلكتروني اسمه (Evaluation) ويمكن ضبطه بسهولة ويسر لتمكن المستخدم من فتح بريده الإلكتروني من خلاله، كما أن برنامج )يودورا( الشهير على وشك إطلاق نسخة مفتوحة المصدر تدعم نظام لينوكس.

    8. يأتي لينوكس مع متصفح "فايرفوكس"، ويكون فعالاً فور تركيب النظام إذا كان الجهاز موصولاً بالشبكة، وعلى المستخدم أن يكون منتبهاً لقضية ضبط الخطوط العربية في المتصفح، إذ قد تكون غير واضحة، او قد لا يتمكن من التحكم بحجمها ونوعها عندما يفتح النظام لأول مرة، وهنا ننصحه أن يذهب إلى قائمة "تحرير" ويختار منها "تفضيلات" ثم يذهب إلى شاشة "محتويات"، وهنالك سيستطيع أن يغير حجم الخط العربي ونوعه (font) وسيجد العديد العديد من الخطوط الجميلة، وسيجد أن المتصفح يستجيب بسهولة لتغيير حجم الخط ونوعه، ولن نعطي تعليماتتفصيلية بهذه الخصوص ففي فالشاشة المذكورة واضحة جداًيمكن لاي مستخدم أن يفهم كيفية التعامل معها.

    9. لا بد أيضاً من أن ندل المستخدم على المكان الذي يضبط من خلاله لوحة المفاتيح العربية،ولا سيما مفتاح التغيير بين اللغات، ويتم ذلك باختيار "لوحة المفاتيح" من القائمة الفرعية "تفضيلات" وهي تابعة للقائمة الرئيسية "نظام"، وهناك يستطيع المستخدم أن يضبط تحكمه بلوحة المفاتيح، وأهم ضبط هو اختيار مفتاح تغيير اللغة، الموجود في شاشة "خيارات التصميم" تحت بند Group shift/lock behavior (سبب وجود بعض القوائم والمصطلحات باللغة الإنكليزية في النسخة العربية له حديث آخر إن شاء الله)، ثم اختيار المفتاح الذي يفضله للتحويل بين اللغات، ويتم ذلك بمفتاح واحد فقط،مثل مفتاح Alt مثلا.


    آخر الكلام

    هذه أهم الملاحظات التي راينا أن نخبر بها قراءنا الكرام، ولن نستطيع تغطية النظام كله في مقالة، ولكنه سهل الاستخدام ولن يضل المستخدم طريقه فيه، وهناك دعم فني ممتاز في الموقعالمذكور أعلاه باللغة الإنكليزية، وفي العديد من المواقع والمنتديات باللغة العربية، ومنها موقع مجتمع لينوكس العربي الذي تحدثنا عنه في عدد سابق.

    وختاماً فإن الذي يهمنا الآن هو أن يقوم قراؤنا الكرام بطلب هذه التوزيعة من لينوكس أو تنزيلها، ثم اختبارها، ولو من باب حب الاستطلاع ومعرفة كل جديد، ولن يكلفهم ذلك شيئاً، وسيلمسون بأنفسهم مدى السهولة والتفاعلية والغنى الذي يتمتع به هذا النظام، وسنكون شاكرين لمن يكتب لنا عن تجربته معه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 11:20 pm